التسنين والعناية بالأسنان

الصحة والهضم

التسنين والعناية بالأسنان

أعراض التسنين. يعاني العديد من الأطفال وينزعجون كثيرًا في وقت التسنين، فيما لا يشعر بعض الأطفال بأعراض مزعجة خلال هذه العملية. وقد يعاني الطفل الذي يمر بهذه المرحلة من سيلان اللعاب (والذي قد يؤدي إلى طفح جلدي) وتهيج وحساسية اللثة والتهيج والعصبية وسلوك العض ورفض الطعام ومشكلات النوم وربما يصاحب ذلك حمى طفيفة أو اضطراب في المعدة. واتصلي بالطبيب إذا ارتفعت درجة حرارة طفلكِ إلى 101 درجة فهرنهايت أو 38.3 درجة مئوية أو إذا تقيأ أو أصابه الإسهال أو ظهرت عليه أي أعراض أخرى.

دوركِ. لراحة طفلكِ، اعطيه شيئًا لمضغه مثل حلقة التسنين أو منشفة مبللة ومبردة في الثلاجة. كما قد يشعر طفلكِ بالراحة عند أكل الطعام البارد مثل صوص التفاح أو الزبادي. ودلكي لثته بعد غسل يديكِ وافركي لثته بلطف ولكن بحزم بأصابعك. وفي حالة عدم جدوى أي من ذلك، قد يقترح الطبيب إعطاؤه الأسيتامينوفين لتخفيف الألم والالتهابات.

العناية بلثة طفلكِ والأسنان الناشئة. يجب أن تعتادي على مسح لثة طفلكِ بالشاش أو بمنشفة مبللة خلال وقت الاستحمام حتى قبل أن يدخل في مرحلة التسنين. ولا تحتاجين إلى استخدام أي معجون للأسنان بعد. ولكن لفي الشاش أو المنشفة حول اصبع السبابة وافركي لثته بلطف. عندما يعتاد الطفل على تنظيفك للثته، فأنه سيعتاد بسهولة على تنظيف أسنانه بالفرشاة بعد ذلك.

بمجرد ما تبدأ أسنان طفلكِ بالظهور – عند 6 أشهر تقريبًا بوجه عام، ابحثي عن فرشاة أسنان للأطفال برأس صغير ويد مناسبه ليده. ولا تقلقي، إذا لم تظهر أسنان طفلكِ الأولى خلال السنة الأولي إذا كان طفلكِ بصحة جيدة- فبعض الأطفال لا يبدؤوا في التسنين حتى بلوغ من 15 إلى 18 شهرًا من العمر

الأحداث القادمة

إكتشف جميع العروضات الحصرية لدينا. وتحقق دائما من طرح المزيد من العروضات التي يمكنك الاستمتاع بها.

اتصل بنا

إذا كان لديك سؤال، إستفسارأو تعليق حول منتجات أو خدمات الشركة، يرجى ملء هذا النموذج

Warning