نصائح بشأن العناية بالرضع

الصحة والهضم

نصائح بشأن العناية بالرضع

اجعلي رابطًا بينك وبين طفلك حديث الولادة خلال الأسابيع الأولى في أقرب وقت ممكن. وإليك بعض الأشياء التي ينبغي معرفتها،و من شأنها المساعدة في ذلك.

الاستحمام

حمام طفلك الأول: قد تكون حمامات الإسفنج أكثر ملائمةً لطفلك. امسحي يديه، ووجهه، وأعضائه التناسلية برفق. ابحثي عن المنظفات ذات درجة حموضة محايدة أو الصابون الخفيف للأطفال الرضع؛ واستخدميه بشكل مقتصد في الأسابيع الأولى. كوني هادئةً وتأكدي من الإمساك بالطفل جيدًا.

نصائح بشأن سلامة الاستحمام: لا تتركي طفلك لوحده أبدًا خلال الاستحمام. فإذا دق جرس الباب أو الهاتف، قومي بأخذ الطفل معك خارج الحمام.

كيفية استحمام الطفل الرضيع
  • اغسلي يديه. اجمعي كل مستلزمات الاستحمام الضرورية؛ ضعي فوطةً نظيفةً واحدةً على الأقل، وحفّاظًا، وملابس لطفلك.
  • املئي الحوض بالماء الفاتر وضعي قطرات من محلول الاستحمام.
  • ضعي طفلك في الحوض وابدئي برجليه أولاً؛ استخدمي إحدى يديك للإمساك برقبته ورأسه. صبي كثيرًا من أكواب الماء حتى لا يصاب بالبرد الشديد.
  • اغسلي جسمه من أعلى لأسفل، والمقدمة والظهر. استخدمي قماشة فانلة مبللة بماء الصابون لمسح فروة الرأس، وكرات من القطن المبلل للعينين والوجه.
  • اشطفي جسمه جيدًا؛ أخرجيه من الحوض بوضع يد واحدة خلف رقبته ورأسه، ويدك الأخرى لحمل مؤخرته، مع وضع الإبهام والسبابة حول إحدى فخذيه (تصبح أجسام الأطفال زلقةً عندما تكون رطبةً).
  • لفي طفلك في فوطة ملفوفة، وجففي جسده، ثم ضعى الحفّاظة. ثم لفيه في فوطة جافة مرةً أخرى. ضعي بعضًا من المحلول أو الكريم.
تغيير الحفاظات

قومي بتغيير الحفاظات بانتظام حيث إن البول والبراز يمكن أن يسببا الطفح الحفاظي. يميل الأطفال إلى التبرز عدة مرات في اليوم، ويتبولون كل بضعة ساعات. تعد حفاظات الأطفال الجاهزة ماصةً للغاية، لذا تحققي من وجود البلل كل بضعة ساعات.

التحضير لتغيير الحفاظات: منطقة تغيير آمنة ذات سطح قابل للغسل. حفاظة نظيفة. سلة أو كيس للتخلص من الحفاظة القذرة. مناديل مبللة أو كرات من القطن وماء دافئ.

التطعيم

وفيما يلي جدول التطعيم المبسط الذي أوصت به مراكز الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها بوزارة الصحة والخدمات البشرية الأمريكية. اعملي مع طبيب طفلك لاتباع المسار الصحيح لهذا الجدول الزمني.

فحص حديثي الولادة

سيخضع طفلك، في الساعات القليلة الأولى من حياته، لسلسلة من الاختبارات لضمان سلامته صحيًا.
  • APGAR (المظهر، والنبض، والتجهم، النشاط والتنفس) ــ طريقة بسيطة وغير مؤلمة وفعّالة تستخدم لقياس مدى صحة طفلك. يتم إعطاء الأطفال درجات وفقًا للمظهر، والنبض، والتجهم، والنشاط، والتنفس.
    • تُصنف حالة الأطفال الذين يسجلون ما بين 8 و10 درجات بالممتازة.
    • أما أولئك الذين يسجلون ما بين 5 و7 درجات فهم في حالة متوسطة قد تتطلب بعض المساعدة في التنفس.
    • والذين يسجلون أقل من 5 درجات فحالتهم تعتبر سيئةً وتتطلب مساعدةً فورية.
  • اختبار الدم بوخز الكعب ــ يتم إجراؤه قبل أن يتم طفلك الأسبوع الأول من عمره، حيث يتم اختبار الدم للتأكد من عدم وجود نقص في الإنزيمات (بيلة الفينيل كيتون)، أو قصور في الغدة الدرقية، أو اضطرابات في الخلايا المنجلية، أو تليف كيسي (وهي حالة تؤثر على الرئتين والجهاز الهضمي).
  • الاختبارات الشاملة ــ سيتحقق الطبيب من رأس طفلك، وأذنيه، وعينيه، وفمه، وقلبه، ورئتيه، وأعضائه التناسلية، وبشرته، ويديه، وقدميه، وعموده الفقري، والوركين، وردود أفعاله.

الأحداث القادمة

إكتشف جميع العروضات الحصرية لدينا. وتحقق دائما من طرح المزيد من العروضات التي يمكنك الاستمتاع بها.

اتصل بنا

إذا كان لديك سؤال، إستفسارأو تعليق حول منتجات أو خدمات الشركة، يرجى ملء هذا النموذج

Warning