البروبايوتيك أو البكتيريا النافعة: صديقك المُستبعد

الصحة والهضم

البروبايوتيك أو البكتيريا النافعة: صديقك المُستبعد

هل تعرفت من قبل على مصطلحي "بروبايوتيك" أو "البكتيريا النافعة"؟ وما هي بالتحديد؟ لماذا نحتاج لها؟

البروبايوتيك هي حسب تعريف منظمة الأغذية والزراعة بالأمم المتحدة (FAO) والمنظمة العالمية لصحة الحيوان (OIE)"كائنات دقيقة يتم إدارتها بكميات كافية ومنح فوائد صحية للمضيف".

والهدف الأول للبروبايوتيك هو الحفاظ على الصحة المعوية حيث يتم تحويل جميع الأطعمة التي تمر عبر أمعاء الإنسان ومع أحماض الهضم والعديد من السوائل، يستقر النظام البيئي البكتيري في مكان يسمى النبيت الجرثومي المعوي حيث تحفظ البروبايوتيك الاتزان داخل المكان. ويقوم البرويايوتيك بذلك عن طريق تطوير نمو بكتيريا الطعام لمنع البكتيريا الضارة.

وقد يسبب ضعف الصحة المعوية عند الأطفال إزعاج بالبطن. ومن أكثر الأعراض شيوعاً الإسهال والإمساك والذي يحدث باستمرار بسبب الأعماء الحساسة والأمعاء الكسولة. وتلك الأعراض هما الطرفين المتناقضين لضعف ال صحة المعوية حيث يحدث ذلك بسبب نقص الاتزان داخل النبيت الجرثومي المعوي.

يضم السوق على العديد من منتجات الأطفال التي تحتوي على البروبايوتيك حيث تتضمن مسحوق اللبن ومشروبات حمض اللاتيك والزبادي ومشروبات الألبان المخمرة. فإذا كنت تعرف اللبن المُخمر وقرأت عبوته فسوف تقرأ مصطلح "المُلبنة" وهو نوع مشهور من البروبايوتيك.

تقوم تلك المنتجات بتنشيط نمو البروبايوتيك في أمعاء الطفل، بالإضافة إلى تجنب الإسهال والإمساك. أيضاً يمكنها زيادة امتصاص المعادن وزيادة المناعة وفي بعض الحالات تقليل الالتهاب. ومع البروبايوتيك الكافي، سوف تبدئي بملاحظة تحسن صحة طفلك العامة مثل قلة الحكة بالبشرة وانسداد الأنف.

وللحفاظ على أقصى فاعلية للمنتجات التي تحتوي على البروبايوتيك لا تقومي بتسخينها حيث لا يعيش البروبايوتيك في درجة حرارة أكثر من 40 درجة مئوية

الأحداث القادمة

إكتشف جميع العروضات الحصرية لدينا. وتحقق دائما من طرح المزيد من العروضات التي يمكنك الاستمتاع بها.

اتصل بنا

إذا كان لديك سؤال، إستفسارأو تعليق حول منتجات أو خدمات الشركة، يرجى ملء هذا النموذج

Warning