تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
تنبيه هام!
الرضاعة الطبيعية هي أفضل تغذية لنمو الأطفال الرضع وتطورهم الصحي. تساعد الرضاعة الطبيعية الجيدة على توفير كمية ونوعية كافيتين من حليب الأم. والابتداء بالرضاعة من القنينة بدون ضرورة، إن كان جزئيا أو كليا، أو بغيرها من الأغذية والمشروبات التكميلية، يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الرضاعة الطبيعية، مما قد يكون لا رجعة فيه. يستحسن استشارة الطبيب والنظر في الآثار الاجتماعية والمالية قبل أن تقرري استخدام بدائل لحليب الأم أو إذا كنت تواجهين صعوبة في الرضاعة الطبيعية. تجب مراعاة تعليمات الاستخدام والتحضير والتخزين لبدائل حليب الأم أو غيرها من الأغذية والمشروبات التكميلية بدقة لأن استخدامها الخاطئ أو غير الضروري يمكن أن يشكل خطرا على الصحة.
Eating well for two or more

الطعام الصحي لشخصين أو أكثر

كيف يمكن لحمية غذائية متوازنة و مغذية أثناء الحمل أن تكون مفيدة لكِ و لطفلك؟ أولاً:- تساعد الجنين علي النمو السليم بداخل الرحم ثانياً:- يمكنها أن تقلل عدم الراحة و الإزعاج أثناء الحمل الناتج عن القئ و حرق المعدة و الدوخة و الغثيان.

دعينا نلقي نظرة علي إحتياجاتك الغذائية، كل ثُلث علي حده:-

الثلث الأول (التصور – 12 أسبوع)
في هذه المرحلة، ينمو طفلك نمو سريع:- من جنين يحتوي علي العديد من الخلايا إلي أن يكتسب مظهر بشري محتوي علي عينين و أذنين و أصابع أيدي و أقدام و أعضاء حيوية و أيضاً أعضاء تناسلية. قد تعانين من بعض مشاكل الحمل عندما يقوم جسمك بمحاولة التكيف مع التغيرات الهرمونية المفاجئة كالقئ، التبول المتكرر، حرق في المعدة، الغثيان، النهم الشديد أو الإمتناع عن الطعام، الدوخة و التعب.

لمعالجة مشاكل الحمل المبكرة هذه، تناولي الطعام الخفيفة في وجبات متكررة وغنية بالألياف ست مرات يوميا. ولمعالجة الغثيان تناولي الفواكه والوجبات الخفيفة الصحية ذات الطعم اللاذع الخفيف (الحمضيات). لا تستخدمي المحليات الاصطناعية؛ وابتعدي عن التوابل، والأطعمة الدهنية. وعليكي بالإقلاع عن التدخين والمشروبات الكحولية، وقللي تناول الكافيين. إذا كنتي لا تزالين تشعرين بعدم الراحة فبادري على الفور بالرجوع إلى طبيبك.

الثلث الثاني ( 13 – 28 أسبوع )
من الأسبوع الثامن عشر إلي الأسبوع الخامس و العشرين من الحمل، سينمو الجنين و يطور أعضاء حيوية تعمل بطريقة طبيعية، عضلات، نظام عصبي. في هذه المرحلة، بعض المشاكل كالغثيان و التعب سوف تقل حدتها و ستبدأ بطنك في النمو مع نمو الجنين كل يوم.

تناولي الأطعمة الغنية بالبروتين كالمكسرات و البذور و اللحوم غير الدهنية و الدواجن و الأسماك و اللبن المبستر و جميع منتجات الألبان. أضيفي الزيوت و الدهون الصدحية و الأحماض غير المشبعة بالدهون كأوميجا 3 و أوميجا 6 و المستخلصة من زيت النخيل الأحمر و زيت الزيتون و المكسرات و الأسماك و المأكولات البحرية.

الثلث الثالث ( 29 – 40 أسبوع )
خلال الثُلث الأخير من فترة حملك، سوف تكتمل أعضاء الجنين و تعمل بشكل طبيعي مع نموه كل أسبوع. و سوف يسبب وزن الجنين ثُقلاً علي أعضائك مسبباً ضيق التنفس، التبول المتكرر و زيادة الشهية.

و كما يحتاج الطفل لزيادة التغذية، فأنتِ تحتاجين أيضاً الكثير من بعض العناصر كالبروتين و حمض الفوليك و الكالسيوم و الحديد و الفيتامينات. الأكل الصحي و المزج بين الخضراوات و اللحوم يمنع زيادة الوزن للجنين و الذي يجعل عملية الولادة بطيئة و صعبة و غير طبيعية.

لاحظي أن التغذية الازمة للأم و جنينها قد تختلف من أم إلي أخري و من جنين إلي جنين. احرصي علي القيام بالفحوصات الطبية بصورة متكررة من أجل نمو امن و صحي لك و لطفلك.

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص تجربتك وتحسينها على موقعنا. يرجى الاطلاع على سياسية الخصوصية الخاصة بنا لمعرفة المزيد، أو إدارة تفضيلاتك الشخصية في أداة الموافقة على ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا. استخدام موقعنا الإلكتروني يعني الموافقة على ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.