تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
تنبيه هام!
الرضاعة الطبيعية هي أفضل تغذية لنمو الأطفال الرضع وتطورهم الصحي. تساعد الرضاعة الطبيعية الجيدة على توفير كمية ونوعية كافيتين من حليب الأم. والابتداء بالرضاعة من القنينة بدون ضرورة، إن كان جزئيا أو كليا، أو بغيرها من الأغذية والمشروبات التكميلية، يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الرضاعة الطبيعية، مما قد يكون لا رجعة فيه. يستحسن استشارة الطبيب والنظر في الآثار الاجتماعية والمالية قبل أن تقرري استخدام بدائل لحليب الأم أو إذا كنت تواجهين صعوبة في الرضاعة الطبيعية. تجب مراعاة تعليمات الاستخدام والتحضير والتخزين لبدائل حليب الأم أو غيرها من الأغذية والمشروبات التكميلية بدقة لأن استخدامها الخاطئ أو غير الضروري يمكن أن يشكل خطرا على الصحة.
1488899515_ASIF6536

البروبايوتيك أو البكتيريا النافعة: صديقك المُستبعد

هل تعرفت من قبل على مصطلحي "بروبايوتيك" أو "البكتيريا النافعة"؟ وما هي بالتحديد؟ لماذا نحتاج لها؟

البروبايوتيك هي حسب تعريف منظمة الأغذية والزراعة بالأمم المتحدة (FAO) والمنظمة العالمية لصحة الحيوان (OIE)"كائنات دقيقة يتم إدارتها بكميات كافية ومنح فوائد صحية للمضيف".

والهدف الأول للبروبايوتيك هو الحفاظ على الصحة المعوية حيث يتم تحويل جميع الأطعمة التي تمر عبر أمعاء الإنسان ومع أحماض الهضم والعديد من السوائل، يستقر النظام البيئي البكتيري في مكان يسمى النبيت الجرثومي المعوي حيث تحفظ البروبايوتيك الاتزان داخل المكان. ويقوم البرويايوتيك بذلك عن طريق تطوير نمو بكتيريا الطعام لمنع البكتيريا الضارة.

وقد يسبب ضعف الصحة المعوية عند الأطفال إزعاج بالبطن. ومن أكثر الأعراض شيوعاً الإسهال والإمساك والذي يحدث باستمرار بسبب الأعماء الحساسة والأمعاء الكسولة. وتلك الأعراض هما الطرفين المتناقضين لضعف ال صحة المعوية حيث يحدث ذلك بسبب نقص الاتزان داخل النبيت الجرثومي المعوي.

يضم السوق على العديد من منتجات الأطفال التي تحتوي على البروبايوتيك حيث تتضمن مسحوق اللبن ومشروبات حمض اللاتيك والزبادي ومشروبات الألبان المخمرة. فإذا كنت تعرف اللبن المُخمر وقرأت عبوته فسوف تقرأ مصطلح "المُلبنة" وهو نوع مشهور من البروبايوتيك.

تقوم تلك المنتجات بتنشيط نمو البروبايوتيك في أمعاء الطفل، بالإضافة إلى تجنب الإسهال والإمساك. أيضاً يمكنها زيادة امتصاص المعادن وزيادة المناعة وفي بعض الحالات تقليل الالتهاب. ومع البروبايوتيك الكافي، سوف تبدئي بملاحظة تحسن صحة طفلك العامة مثل قلة الحكة بالبشرة وانسداد الأنف.

وللحفاظ على أقصى فاعلية للمنتجات التي تحتوي على البروبايوتيك لا تقومي بتسخينها حيث لا يعيش البروبايوتيك في درجة حرارة أكثر من 40 درجة مئوية

نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص تجربتك وتحسينها على موقعنا. يرجى الاطلاع على سياسية الخصوصية الخاصة بنا لمعرفة المزيد، أو إدارة تفضيلاتك الشخصية في أداة الموافقة على ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا. استخدام موقعنا الإلكتروني يعني الموافقة على ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.